كيفية النظر في المرآة تحديث

كيفية النظر في المرآة تحديث

  • الاثنين ٢٤ مايو ٢٠٢١ - ١:٠٧ م
  • 130

مضار البصر في المرآة

يفتقر العديد منا البصر في المرآة للوقوف على دومين تناسق ألوان الملابس التي نرتديها أو للوقوف على ما لو كان الشعر مهندم أم لا أو حتى لوضع الماكياج ولعمل لفات غطاء الرأس المتغايرة وكل ذاك ليس به أي ضرر ما دام أنك توجد في مواجهة المرآة لفترات قصيرة غير مبالغ فيها أما الشيء الذي نحذر منه هنا هو اللجوء إلى البصر في المرآة أثناء اليوم نتيجة لـ وبدون حجة وهذه العادة من المعتاد أن تتم بين الإناث والنساء بالتحديد إذ أنهم لا يعرفون دومين خطورة المسألة عليهن لهذا سنطلعكم في الموضوع اللاحق عن المجازفات الخطيرة والتلفيات التي قد تؤدي إليها المرآة:


قد يؤدي البصر إلى المرآة في مدد الليل كثيرا إلى حدوث حالات المس لا مقدار الله وقد يعشق الجن البشر في هذه الوضعية.

قد تغفل قليل من البنات عن وجهة نظر خلع الملابس في مواجهة المرآة والبصر إلى ذاتها وإلى جسدها فذها قد يسفر عن عشق الجن لها ولذا ما يقد يكون سببا في في إنهاء زواجها بالإضافة إلى الكدمة بالعديد من الأمراض والأعراض الغريبة التي يعجز الطب عن حلها في العديد من الأحيان.

فقدان الدهر فلا يتفاوت واحد من أن النهوض في مواجهة المرآة من أهم الأشياء التي من حالها تضييع الزمن وإهداره إذ أن المكث في مواجهة المرآة قد يلهيك لمدة زمنية طويلة ويشغلك بالكثير من الموضوعات التي تبعدك عن عمل أي شيء هادف طوال اليوم.

الإحساس بالإرهاق والتعب إذ أنك ما دام ظللت لبرهة طويلة في مواجهة المرآة فهذا يقصد أنك تنشد تحديث قليل من الأمور في مظهرك ولذا ما يقد يكون السبب في إنهاكك.

الإجهاد النفسي والانفعال من أهم الصفات التي ستصبح قسم من شخصيتك إذا تمسكت بالوقوف في مواجهة المرآة لفترات طويلة ما إذا كان هذا في مدد الليل أو النهار.

عدم الإهتمام فكل من يقف في مواجهة المرآة لفترات مبالغ فيها يتكبدون من تضاؤل إيلاء الاهتمام إذ يبدون طول الوقت مشتتين العقل غير بِاستطاعتهم أن الفهم وقد يعود هذا إلى وصولهم إلى وضع عام من المراعاة الزائد عن الحد بمظهرهم الخارجي.

مرضى النهوض في مواجهة المرآة يتكبدون من إهمال تحديث شخصياتهم وعدم قدرتهم على اكتساب الأصحاب وجميع من حولهم حتى ولو من شخصيات أسرتهم فكل ما يهمهم هو سيطرة على ثيابهم والحفاظ على هندام شعرهم.

مغادرة عدد محدود من الألفاظ الجارحة والتصرفات التي يمكن أن تصل إلى حاجز الشدة والعداء من قبل الشخصيات الذين يقفون على نحو غير مقيد في مواجهة المرآة ولذا ما قد يؤدي بهم إلى الجنون لا حجم الله سواء على النطاق القصير أو البعيد.

من التلفيات التي قد يتسبب فيها النهوض في مواجهة المرآة لفترات طويلة هو الرض بخسارة الذاكرة وعدم التذكر على نحو متتابع ولذا ما قد يتجلى على نحو متفاقم مع توفر السن ومن الجائز أن يتضح ذاك في سن قبل الأوَان إلى كان المكث في مواجهة المرآة لفترات طويلة عادة لا من الممكن أن يتنازل عنها الفرد بيسر.

ترددت قليل من الأقاويل أن كثرة البصر في المرآة قد يودي إلى الهلاك من وقت لآخر نتيجة للإصابة ببعض الأمراض الروحية خاصة إذا وقف على قدميه الفرد بالنظر في المرآة في أوقات الليل مع التحديق في العين ففي هذه الموقف قيل أنه يمكن مشاهدة الزوج المختص به وتفاصيل شكلية وجهه لذلك لا نقدم نصيحة بأي حال من الأحوال بالنظر في المرآة في الظلام وفي أوقات الليل.

طريقة تجنب تلفيات المرآة

قد يشاهد القلائل أنه من الشاق البقاء بعيدا عن المرآة لفترات طويلة خاصة ولو كان الفرد يعمل في ميدان الإعلام أو غير ذاك إلا أن يمكن لنا إتخاذ عدد محدود من الاحتياطات التي من وضْعها تخليصنا من قليل من المجازفات الخطيرة التي قد تسببها المرآة لنا ومن أمثلة هذا:



 

من الأمثل عدم وحط المرآة في حجرات السبات والحمامات ولذا ما أشار عنه مجموعة من متخصصون الطاقة الحيوية في الكمية الوفيرة من البرامج التليفزيونية.

من الأجود عدم وحط المرآة في الحمامات ولو كان متواجدة فعليك ذكر التضرع المعلوم قبل دخول الحمام وهو أعوذ بالله من الخبث والخبائث

إذا كنت مضطر لوضع المرآة في قاعة نومك فعليك تغطيتها بقطعة قماش عارمة خاصة قبل أن تذهب إلى فراشك للنوم.

من أجود المقار التي تَستطيع وحط المرآة فيها هو في مواجهة باب الذهاب للخارج حتى يمكن لك البصر إلى نفسك قبل الذهاب إلى عملك أو إلى أي مشوار أخر ولذا في نفس الزمان سيمنعك من البصر إلى المرآة لمقدار طويلة.

تجنب البصر في عينيك خلال التواجد في مواجهة المرآة إذ أن ذاك سيجنبك مشاهدة الزوج المخصص بك إلا أن ركز على ما تفعله ما إذا كان المسألة يكون على ارتباط بتصفيف شعرك أو تحديث ملابسك.

لا ينبغي خلع الملابس في مواجهة المرآة مَهما العلة لكن عليك البعد عنها وتحويل ملابسك كيفما تشاء.

لدى النهوض في مواجهة المرآة للحرص على أن مظهرك الخارجي أمسى متناسقا فعليك قول “بسم الله..اللهم حسن خلقي مثلما حسنت خلقي” والبعد لحظيا عن المرآة في أعقاب الانتهاء.

ننصحك بتجربة إخضاع كل ما يصبح على علاقة بك من ملابس بعيدا عن المرآة خاصة لو أنه المسألة طفيف ولا يتطلب إلى تفقد نفسك في المرآة ولا تقل أن ذاك المسألة من المتعب فعليه لكن عليك اعتبار المسألة كتدريب وتحدي وستجد في الخاتمة المتعة في إجراء هذا بعيدا عن المرآة.

هل كل ما قيل عن المرآة حقيقي؟

لاشك أن ثمة العدد الكبير من النصوص التي أكلت أخطار النهوض في مواجهة المرآة لفترات طويلة خصوصا في وقت الليل إضافة إلى هذا ولقد قيل أن هنالك عدد محدود من الأحاديث النبوية التي تنذر من مثل هذه الممارسات للمحافظة على الحالة الصحية للإنسان الروحية والنفسية بل وبصرف النظر عن ذاك فهناك من يقول أن قليل من ما يقال حقيقي وبعضه ليس له صلة بالواقع فلا يبقى واحد من يمكن له أن يؤكد صحة ما تردد بشأن هذا المسألة أو يؤكد خطأه إلا أن كل ما نستطيع تصريحه هو أن متخصصون الطاقة الحيوية قد أكدوا على وجوب إنعدام وجود المرآة في نطاق قاعات الغفو والحمامات وقد أرجع بعضهم هذا على أن الحالة الصحية للإنسان وطاقته سيكونا بخير إذا قمنا بتصرف ذاك.


مهم ذكره أنه من أفضَل الموضوعات التي شدد فوق منها متخصصون الطاقة ايضاًً هو وجوب وحط أي ملاءة سرير على المرآة في مرحلة السبات حتى يستمتع الإنسان بنوم هادئ ولضمان صحته أما نحن فكل ما يمكن لنا تصريحه هو أن خير الأشياء الوسط فكل شيء يزيد عن حده من المعتاد أن يتسبب في الكمية الوفيرة من الضرر.


الاقسام : عام